Wednesday, November 02, 2005

A Little Politicking



In the thesaurus the word Integrity lists the following synonyms: honesty, truth, truthfulness, honor, veracity, reliability, and uprightness.


When someone calls for a press conference, the conference is attended by members of the press. The mouthpiece speaks and the “Journalists” listen and write what the mouthpiece says.


Below is the first paragraph as it appears in two newspapers as they report on the “news conference”:













Hypocrisy is a mother efer!


6 comments:

q8tyshareef said...

Nice catch

forzaq8 said...

i can't catch it ....

Spontaneousnessity said...

you really read don't you, can you now tell which one did it first?

NuNu™ said...

Hatha yo3tabar Na9b!!!!

NuNu™ said...

عيدك مبارك, عساك من العايدين الفايزين انشالله

MacRoyal said...

قرارات بحبس متورطين في الشغب لمدة 21 يوماً
ممثل الصلبة: كفى تشهيراً بالقبيلة ومستعد لتحمل كل ما يطلب
في الوقت الذي اصدرت فيه اجهزة التحقيق الخاصة بالاعتداء على قنا «الراي» قرارات بحبس المتورطين من ابناء قبيلة صلبة في الاعتداء والتخريب لمدة 21 يوماً، اصدر محمد السلف الفهد الخلدة الحريجي بياناً عّرف فيه عن نفسه بانه ممثل قبيلة الصلبة مؤكداً في بيانه ان ابناء القبيلة كويتيون بالدرجة الاولى، وانه مستعد لتحمل كل ما يطلب من القبيلة راجياً التوقف عن التشهير بالقبيلة المعروف عنها ولاؤها للكويت ولأسرة الصباح.
وفيما يلي نص البيان:
بيان توضيحي من قبيلة الصلبة، إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمير دولة الكويت.
وإلى مقام سمو ولي العهد الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح حفظه الله.
وإلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله.

سيدي أمير البلاد إن ما حصل من بعض صغار السن من قبيلة الصلبة وما تناولته بعض الصحف ووسائل الاعلام ما هو إلا ردة فعل مما ورد من قناة الراي وإنني يا سمو الأمير على استعداد بأنني اتحمل كل ما يطلب من هذه القبيلة وأنا كفيل به وأرجو يا سمو الأمير بألا يشهر في هذه القبيلة من بعض وسائل الاعلام المحلية والصحف والكتاب الذين يريدون ان يدسوا السم بالعسل وأن ابناء هذه القبيلة يا سمو الأمير مواطنون بالدرجة الاولى وان ولاءهم منذ صباح الاول رحمه الله ولا نريد من احد ان يشكك بولاء هذه القبيلة للوطن ولأسرة الصباح الكرام وأن الكويت في قلوبنا وعيوننا وأننا مواطنون نعتز بوطنيتنا وأننا ابناء قبائل لنا حقوق وعلينا واجبات، وإنني يا سمو الأمير اسأل الله ان يلبسك لباس الصحة والعافية وأن يلبس سمو ولي العهد لباس الصحة والعافية ولرئيس مجلس الوزراء وأن يسدد الله على طريق الخير خطاه.
وحفظكم الله للكويت ولأبنائها وتقبل الله طاعتكم وطاعة المسلمين اجمعين
وعيدكم مبارك
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير،

مقدمه لسموكم
ممثل قبيلة الصلبة
محمد السلف الفهد الخلده الحريجي

وفي تفاصيل الجانب الأمني من الموضوع، اصدرت اجهزة التحقيق الخاصة بأحداث الاعتداء على قناة «الراي» والتهجم على رجال الامن التي وقعت الاسبوع الماضي قرارات بحبس المقبوض عليهم من قبيلة الصلبة المتورطين بهذه الاعتداءات على ذمة التحقيق مع احالتهم للسجن تمهيدا لضبط البقية الهاربة ولتحويل ملفاتهم للقضاء لاصدار الحكم المناسب في القضايا المسجلة ضدهم.
وكان المحققون بهذه القضية قد اجروا تحقيقاتهم المكثفة والمستمرة مع العديد من المقبوض عليهم وبعدما تم التعرف على المتورطين من معتدين ومحرضين ومخططين اصدروا قرارا ظهر امس بحبسهم 21 يوما على ذمة التحقيق جراء ما ارتكبوه من اعتداءات على مبنى قناة «الراي» ورجال الامن واصابتهم بعدة اصابات وتدمير وتخريب ممتلكات عامة ومرافق حكومية واثارة الذعر والفوضى في منطقتي حولي والسالمية، وعلى اثر هذه القرارات فإن المقبوض عليهم منذ ايام لن يهنأوا باحتفالات البلاد بعيد الفطر السعيد حيث سيقضون ايامه خلف القضبان، ومما يذكر ان التحقيق في هذه القضية وقبل اصدار قرارات بالحبس اشتمل على مواجهة المتورطين ببعضهم وبأقوالهم وكذلك عرضهم على المجني عليهم من رجال امن وموظفي القناة الذين تعرفوا عليهم ضمن طابور عرض قانوني، كما ان العديد من البصمات التي تم رفعها من داخل مبنى القناة في السالمية وعلى بعض السيارات كانت ايجابية واثبتت وجود العديد من ابناء قبيلة الصلبة في هذه الاماكن اثناء الاعتداءات، هذا وتبين من خلال الفحوصات المستمرة للمجني عليهم ان الجميع بخير وحالاتهم الصحية مستقرة، واكد مصدر امني لـ «الوطن» ان التحقيقات ستستمر بهذه القضية خاصة وان هناك قرابة 15 شخصا متواريا عن الانظار وجاري ضبطهم من خلال اوصافهم وعناوينهم، كما بين المصدر المسؤول ان احد الممثلين من ابناء القبيلة تم الاشتباه فيه في البداية ومنذ اليوم الاول للاحداث بأنه هو من دّل ابناء قبيلته على المكان الذي تجرى فيه بروفات المسرحية التي يشارك بها ولد الديرة في مسرح حولي وانه من دلهم على موقع قناة الراي الذي لا يزال غير معروف للكثير من الناس بسبب علاقاته مع القطاع الفني والاعلامي الا ان رجال المباحث لم يستجوبوه بعدما تبين انه كان في مكان بعيد عن موقع الاحداث اضافة الى اعتراف العديد من المضبوطين انهم يعرفون موقع القناة والبروفات وان الفنان ابن قبيلتهم ليس له علاقة بهذا الامر.