Tuesday, June 07, 2005

Democracy





سخط واضح

وتمنى النائب صالح عاشور التوفيق لأعضاء المجلس البلدي، ولكنه يتحفظ على اسلوب التعيين في البلدي، الذي لم يراع مسألة التوازنات السياسية، معتبرا وجود سخط واضح على هذه الطريقة وهي غير صحيحة، وعلينا ان نرى اسلوبا آخر للتعيينات، سواء في المجلس البلدي او غيره.

واستغرب عاشور تعليمات وزير البلدية احمد باقر للمسؤولين بعدم التوقيع على اي معاملات، قائلا «لماذا يعين مديرين للبلدية اذا لم تكن لديهم صلاحيات؟»، وهل يعقل ان جميع المعاملات والامور لا بد ان تمر على وزير البلدية.

منطقة الوزير الانتخابية

وأعرب عاشور عن خشيته من مسألة التعيينات سواء في المناصب القيادية او في المجلس البلدي والتي اغلبها من منطقة وزير البلدية احمد باقر الانتخابية، مؤكدا ان النواب سيتابعون هذا الامر ولن يدعوه يمر هكذا.

المناصب القيادية

ورد وزير العدل ووزير البلدية احمد باقر بانه لم يعين احدا من منطقته الانتخابية لا في المناصب القيادية ولا أعضاء في المجلس البلدي.

واشار عاشور إلى ان الحكومة عقدت ندوة في الشيراتون وتم ذكر المناصب التي يتولاها اشخاص من منطقتك الانتخابية.

واوضح باقر ان د. علي الزعبي ذكر معلومة واحدة وهي ان وزير العدل عين احد ناخبي دائرته في لجنة فنية مؤقتة من موظفي البلدية ومن 11 عضوا في اللجنة احدهم يسكن بالقادسية، وقد عينت موسى الصراف مستشارا لي وهو ليس من ناخبي دائرتي.

وعقب عاشور بأنه عضو في مجلس الامة ويقرأ وإذا أنت لم تقرأ القانون فعليك بقراءته واعرف حدودك، وانت منفرد لا تستطيع اصدار قرارات وهذه مسؤولية المجلس البلدي. اما بشأن حديثه عن التعيينات فهذا الكلام يقال لدواوينك، وأنت لم تناقش قانون البلدية فيوم مسافر، وآخر مريض ولم تناقش اي مادة وموسى الصراف موظف خدم البلدية عشرين عاما.

ورد باقر ان عاشور سحب كلامه، وحديثه عن القانون وعن التعيينات تغير، واهو منقلب من موضوع ياسر الحبيب، ما دري شنو صار له.

وعقب عاشور قائلا «انت اول شيء يا رئيس الجلسة مفروض تسكته وشنو دخل ياسر الحبيب بموضوع البلدية، احترم نفسك يا طائفي.. ويا عنصري، اكلمك عن البلدية وتجيب موضوع ياسر الحبيب يا قليل الادب شنو مسويلك ياسر الحبيب.

ولازم يقوم باقر يعتذر واحمل الرئاسة مسؤولية هذا الامر، منو احمد باقر يتحدث بهذا الامر عليه ان لا يلعب بالطائفية في البلد.

(باقر: عاشور هو اكبر طائفي في البلد)

ورفع الرئيس عادل الصرعاوي الجلسة عند الساعة 46.1 ظهرا.


وزير العدل: حريصون على اصلاح البلدية

أكد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون البلدية أحمد باقر حرص الحكومة على ان تطاول عملية الاصلاح التي تسعى لها جهاز البلدية.

وقال الوزير باقر في تصريح الى الصحافيين عقب حضوره جلسة مجلس الأمة ان العديد من القضايا في جهاز البلدية قد تم اصلاحها في اشارة الى موضوع «شبرة الخضار» الذي قد تمت معالجته برضى جميع الاطراف بالاضافة الى موضوع تعيين القانونيين في الادارة القانونية والذين تم وضع قواعد جيدة لهم.

واضاف ان اللوائح المتعلقة بالبلدية قد تم الانتهاء من اعدادها على ان يتم عرضها على المجلس البلدي.

وذكر ان الحكومة حريصة على المضي قدما نحو عملية الاصلاح ومحاربة الفساد لا سيما في جهاز البلدية، مؤكدا ان «امورا كثيرة سيتم اصلاحها».

وقال الوزير باقر انه احال بعض التجاوزات التي تم اكتشافها إلى النيابة العامة مضيفا «هذه مجرد بداية ومع العمل والاستقرار تتبين امور اخرى».

وطالب الوزير باقر الجميع ممن لديه معلومات عن تجاوزات او مخالفات تتعلق بعمل جهاز البلدية لا سيما التي تشكل جرائم كالتزوير او الرشاوى ان يتقدم بها، مشددا على ان وزارة البلدية لن تتردد في احالة المسؤولين إلى النيابة العامة.

عاشور وباقر في مواجهة

للمرة الثانية مع نهاية دور الانعقاد الثالث تشهد قاعة مجلس الامة مشادة بين نائب ووزير تستخدم فيها الفاظ بعيدة عن العمل السياسي. فبعد المساجلة التي حصلت قبل اسابيع بين النائب جمال العمر ووزير التجارة عبدالله الطويل، حصلت امس مساجلة تشبه نوعا ما مساجلة العمر والطويل كانت بين وزير العدل ووزير الدولة لشؤون البلدية احمد باقر والنائب صالح عاشور، استخدما فيها كل اشكال الطعن في الوحدة الوطنية من خلال اثارة الطائفية.. كانت البداية عندما اتهم النائب صالح عاشور الوزير باقر بسعيه وراء مصلحته الانتخابية من خلال وضع احد ابناء دائرته في احدى اللجان التي قام بتشكيلها في البلدية بعد أن اصبح وزيرا لها، لكن باقر وصفه بالنائب الذي لا يقرأ القوانين بشكل جيد ومن ثم يتحدث فيها، مما اثار حفيظة عاشور وتحذيره لباقر بضرورة معرفة صلاحيته، وانه هو من يجب عليه قراءة القانون بشكل جيد.

وارتفعت وتيرة التلاسن بدون ميكروفون، حيث قال باقر انت مشكلتك ياسر الحبيب وعندها ثار عاشور «شدخل قانون البلدية في ياسر الحبيب، هل تريد فتنة، واحترم نفسك يا طائفي»!






وقد فتح المجلس نقاشا في الحساب الختامي وربط موازنة البلدية واعرب نواب عن تحفظهم على الطريقة التي تم من خلالها تعيين اعضاء المجلس البلدي، لكن النائب صالح عاشور انتقد الوزير احمد باقر بشدة حول قانون البلدية والتعيينات بالبلدية ليتحول النقاش الى تنابز بين العضو والوزير وانزلق الحديث الى طرح طائفي ما اضطر معه رئيس الجلسة عادل الصرعاوي الى رفعها قبل انتهاء موعدها بربع ساعة.
وكان عاشور قد ابدى تحفظه على الاسلوب الذي تم به تعيين اعضاء المجلس البلدي وقال ان هذه الطريقة تؤدي بالبلد الى الدمار لانها لم تراع التوازنات، وقال ان البلدية اصبحت مكبلة تجاه معاملات المواطنين بناء على تعليمات من الوزير الذي طلب من المسؤولين عدم التوقيع على المعاملات الا عن طريقه ما يعني تجميد الجهاز التنفيذي للبلدية.
وحذر عاشور الوزير من التعيينات في المناصب القيادية وان اكثر التعيينات التي تمت «نشم» منها رائحة بأنها كلها من مناطق الوزير مؤكدا انه لن يسكت عن هذه القضية.
وقد نفى الوزير أحمد باقر ان يكون قد عين اي موظف من منطقته، فيما بين عاشور ان المقصود هو د.علي الزعبي، وعقب باقر ما هو العيب اذا كان احد قاطني القادسية قد ترقى، وأضاف باقر ان عاشور نائب للأمة ولم يقرأ قانون البلدية الجديد بالشكل الجيد وان من حق الوزير ان يقرأ جميع محاضر جلسات المجلس البلدي حسب القانون.
ورد عليه عاشور بأنه قرأ القانون جيدا وناقشه «وليس انت اللي تعلمني اقرأ القانون او غيره» ثم لماذا اصدرت لائحة البناء دون حق وقبل موافقة المجلس البلدي؟، ثم تساءل عن سبب تجميد موسى الصراف لعشرين سنة.
وزاد عاشور وهو في حالة انفعال شديد انه عندما كان المجلس يناقش قانون البلدية كنت هاربا «يوم مسافر ويوم في المستشفى»، داعيا الوزير لفهم القانون من خلال مستشاريه.
وعقب باقر قائلا انه لا يفهم ما يرمي اليه عاشور وماذا يقصد بموسى الصراف وتجميده ثم تعيينه مستشارا «وهو معروف من ربعك».. أنا أعرف ما في قلبه خل يطلعه.. أنا أعرف يقول هذا على شان قضية ياسر حبيب!
وهنا ثارت ثائرة عاشور ورد على باقر بصوت عال وانفعال شديد قائلا ان كلام الوزير خطير وما ينسكت عنه.. ما دخل قانون البلدية في قضية ياسر حبيب سأوقفك عند حدك.. أنت تريد الفتنة والطائفية.. الزم حدودك يا عنصري يا طائفي يا قليل (الأدب)، ويرد عليه باقر بدون ميكرفون انت قليل «الأدب».. أنت الطائفي ومعروف عنك عند أهل الكويت انك اكبر طائفي.. ويواصل عاشور حديثه المتشنج والمنفعل يجب ان يقف باقر عند حده.. منهو أحمد باقر حتى يتكلم ويطرح هذا.. هذا لعب بالنار الطائفية.. وهذا الوزير سيذهب بالبلدية الى الهاوية من خلال ممارساته الخاطئة.. وسوف اعلمك يا باقر من هو الطائفي والأيام بيننا.
وهنا قطع الصرعاوي الميكرفونات عنهما وقال ان الجلسة لا يمكن ان تستمر على هذا النهج لذلك سأضطر لرفعها وقد فعل ذلك.



2 comments:

AyyA said...

what a shame! bain 3ashoor wi Bager tha3at eldeerah

Playa Hater said...

الديرة بخير والكويت ما ينخاف عليها

الطائفية والقبلية موجودة بالكويت ولا راح تروح مكان مثل ما الواسطة معلقة فينا

ويعز السامع (القراء) هذول كلب ما يعرفون الا النباح

Give a dog a bone and he'll shut up!

And this is how they ask for bones in al majlis